Fatwa

Ihraam in the State of Haidh

Fatwa #18 Category: Hajj & Umrah Country: India Date: 18th June 2022
Fatwa #18 Date: 18th June 2022
Category: Hajj & Umrah
Country: India

Question

As Salaam Mu Alaykum Wa Rahmatullah,

I had a question regarding umrah. If someone went for Umrah and they went to Madina 1st and got on their periods do they have to do niyyat for ihram before entering makkah or can they wait to be clean then do niyyat for ihram after few days in makkah?

Answer

 

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

In principle, it is necessary upon every individual crossing the meeqat and intending to perform Umrah to don the Ihram and make the intention of Ihraam, regardless of being pure or not. If one does cross the meeqat without donning the Ihram, he is required to return to the Meeqat and don the Ihram make the intention of Ihraam. If this is done, the Umrah is complete and in order.

 

But, if he crosses the Meeqat without an Ihram and thereafter dons the Ihram without returning to the Meeqat, then the Umrah is incomplete and a damm i.e. sacrifice a goat or sheep will be obligatory.

 

A menstruating woman should don the Ihram at the meeqat and proceed towards Makkah. She should thereafter delay her Umrah until she gets clean.[1]

 

And Allah Ta’āla Knows Best

 

Checked and Approved by,
Mufti Nabeel Valli.

Darul Iftaa Mahmudiyyah
Lusaka, Zambia

daruliftaazambia.com

__________________________

 


[1]   المحيط البرهاني في الفقه النعماني-دار الكتب العلمية(2/ 436)

 وإن جاوز الآفاقي الميقات بغير إحرام، وهو يريد الحج والعمرة، فإن عاد إلى الميقات وأحرم سقط عنه الدم، وإن أحرم من مكانه ذلك، وعاد إلى الميقات محرماً، فإن لبى سقط عنه الدم، وإن لم يلب وجاوز الميقات، واشتغل بأعمال ما عقد الإحرام له لا يسقط عنه الدم

 

الاختيار لتعليل المختار- مطبعة الحلبي (1/ 142)

فإن جاوزها الآفاقي بغير إحرام فعليه شاة، فإن عاد فأحرم منه سقط الدم، وإن أحرم بحجة أو عمرة ثم عاد إليه ملبيا سقط أيضا

 

مؤسسة زايد بن سلطان موطأ مالك ت الأعظمي (3/ 495)

أَنَّ عَبْدَ اللهِ بْنَ عُمَرَ كَانَ يَقُولُ: الْمَرْأَةُ الْحَائِضُ الَّتِي تُهِلُّ بِالْحَجِّ، أَوِ الْعُمْرَةِ. إِنَّهَا تُهِلُّ بِحَجِّهَا، أَوْ عُمْرَتِهَا إِذَا أَرَادَتْ. وَلَكِنْ لاَ تَطُوفُ بِالْبَيْتِ، وَلاَ بَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ. وَهِيَ تَشْهَدُ الْمَنَاسِكَ كُلَّهَا مَعَ النَّاسِ. غَيْرَ أَنَّهَا لاَ تَطُوفُ بِالْبَيْتِ. وَلاَ بَيْنَ الصَّفَا، وَالْمَرْوَةِ. وَلاَ تَقْرَبُ الْمَسْجِدَ حَتَّى تَطْهُرَ

 

الهداية في شرح بداية المبتدي- دار احياء التراث العربي (1/ 156)

وإذا حاضت المرأة عند الإحرام اغتسلت وأحرمت وصنعت كما يصنعه الحاج غير أنها لا تطوف بالبيت حتى تطهر ” لحديث عائشة رضي الله عنها حين حاضت بسرف ولأن الطواف في المسجد والوقوف في المفازة وهذا الاغتسال للإحرام لا للصلاة فيكون مفيدا